أدب الطلب وضوابطه

من المقرر عن العلم أن للعلم ست مراتب

حسن السؤال, وحسن الانصات, والاستماع, وحسن الفهم, والحفظ, والتعليم, والعمل به ومراعاة حدوده .
وإذا كان هذا يقال في حق طالب العلم على وجه العموم فإن حق طالب علم القرآن الكريم آكد وأوجب وقد أكد العلماء على ضرورة أن يتحلى أهل القرآن بجمع النفس وتفاعل الأحاسيس أثناء التلقي عن الشيخ, والتحذير من قطعه, أو الكسل, أو الاتكاء, وانصراف الذهن وفتوره, أو تراخي العزيمة عن المحافظة على أوقات التلقي أو المواصلة الجادة في التحصيل .
بل مما ينبغي أن يتحلى به طالب العلم علو الهمة, واغتنام الفرص فإن حياة الانسان أيام محدودة لايحسن بالعاقل أن يضيعها, لاسيما عندما يكون هدف المتعلم بإتقان تلاوة كتاب الله عز وجل أو الحصول على الاجازة القرآنية ذات السند المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم .