مدخل الأكاديمية

مقدمة

انطلقت برامج الإقراء الإلكتروني بمعهد الإمام الشاطبي منذ عام 1427هـ، عبر المقارئ الإلكترونية العامة والتي عملت عبر برامج متعددة مثل:
سكايب وبالتوك وإنسبيك ولاين وفيسبوك مسينجر ووِز أي كيو، وغيرها من البرامج التي يمكن من خلالها الإقراء عن بعد، وقد استفاد بحمد الله من برامج المقرأة آلاف المستفيدين والمستفيدات، وأجيز أكثر من 600 مجاز ومجازة في الروايات والقراءات المختلفة، ومنذ ذلك الوقت، ولازدياد الطلب على برامج الإقراء للراغبين في مختلف أنحاء العالم، أنشأ معهد الإمام الشاطبي أكاديمية للإقراء عن بعد تحت مسمى: (أكاديمية الإمام الشاطبي للإقراء والدورات).

دواعي إنشاء الأكاديمية

1. المساهمة في تعزيز الإقراء والتعليم الإلكتروني لتأهيل المعلمين والمقرئين في أنحاء العالم، وذلك بعد ازدياد عدد الراغبين في الالتحاق ببرامج المعهد للإقراء.
2. تكوين مسارات متخصصة لتأهيل المقرئين والمقرئات بأسلوب أكاديمي.
3. توظيف بيئات الفصول الافتراضية والتقنيات الحديثة في الإقراء عن بعد.
4. توفير بيئة أكاديمية لطلاب وطالبات المعهد في التعليم عن بُعد؛ لاستكمال مسيرتهم في الإقراء.
5. تكوين مجتمع تعليمي إلكتروني يوفر الاحتياجات التعليمية للراغبين في إتقان تلاوة القرآن الكريم.

أهداف الأكاديمية

يهدف المعهد من خلال برامج أكاديمية الإمام الشاطبي للإقراء والدورات، إلى تقديم دورات ومسارات متخصصة في إتقان القرآن الكريم والتأهيل للإجازات القرآنية ذات السند المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولتخريج القراء المتقنين.

الفئات المستهدفة

تستهدف برامج ومسارات الأكاديمية الفئات التالية:
الفئة الأولى: المعلمون والمعلمات الراغبون في الحصول على إجازة قرآنية، أو في رفع مستواهم العلمي والأدائي في القرآن الكريم.
الفئة الثانية: حفاظ القرآن الكريم الراغبون في الحصول على إجازة في القرآن الكريم أو القراءات المتواترة.
الفئة الثالثة: عموم المسلمين الراغبون في تحسين تلاوتهم القرآنية.