was successfully added to your cart.

مجموعة الأعمال الكاملة للشيخ العلامة عبد الفتاح القاضي

بواسطة الثلاثاء 20 جمادى الآخرة 1437ﻫ 29-3-2016مالأعمال الكاملة

المجلد الأول

1

(المجلد الأول)
البدور الزاهرة في القراءات العشر المتواترة .

المجلد الثاني

2

(المجلد الثاني)
الوافي في شرح الشاطبية .

المجلد الثالث

3

(المجلد الثالث)
(منظومات علم القراءات وشروحها ) ويشمل:
– السر المصون في رواية قالون من طريق الشاطبية .
– شرح السر المصون في رواية قالون من طريق الشاطبية.
– النظم الجامع لقراءة الإمام نافع .
– شرح النظم الجامع لقراءة الإمام نافع ..
– الإيضاح لمتن الدرة في القراءات الثلاث المتممة للقراءات العشر .
– شرح منحة مولى البر فيما زاده كتاب النشر في القراءات العشر على الشاطبية والدرة.

المجلد الرابع

4

(المجلد الرابع)
(منظومات علم عدِّ آي القرآن وشروحها)

ويتضمن المجلد الكتب التالية:

1- بشير اليسر شرح ناظمة الزهر في علم الفواصل .

2- الـموجز الفاصل في علم الفواصل شرح أرجوزة العلامة الـمتولي .

3- الفرائد الحسان في عد آي القرآن .

4- نفائس البيان شرح الفرائد الحسان في عد آي القرآن .

المجلد الخامس

5

(المجلد الخامس )
(مؤلفات علوم القراءات ) ويشمل:
– توجيه القراءات.
– القراءات الشاذة وتوجيهها من لغة العرب .
– تاريخ القراء العشرة ورواتهم وتواتر قراءاتهم ومنهج كلٍّ في القراءة .
– أبحاث في قراءات القرآن الكريم .
– القراءات في نظر المستشرقين والملحدين .

المجلد السادس

6

(المجلد السادس)
(مؤلفات علوم القرآن ) ويشمل:
– من علوم القرآن .
– أسباب النزول عن الصحابة والمفسرين .
– تاريخ المصحف الشريف .

المجلد السابع

7

(المجلد السابع)
– (متفرقات ) ويشمل:
– الصيام: فضائله وأحكامه .
– أرجوزة الميراث .
– شرح أرجوزة الميراث .
– المقالات .
– المحاضرات .
– الخطب .

Al-Qadhiمجموعة الأعمال الكاملة
للشيخ العلامة عبد الفتاح القاضي

ط1
1435هـ = 2014م
7مج

نبذة موجزة عن العلامة القاضي :
هو العلامة الشيخ عبد الفتاح بن عبد الغني بن محمد القاضي، ولد بـ (دَمَنْـهُـــور) بمصر عام 1325هـ، وحفظ القرآن الكريم فيها.
ثم أخذ القراءات العشر على غير واحد مِن الثقات الجهابذة الأثبات وقد أجازوه جميعاً.
وأخذ عن شيوخ كثيرين: علوم القرآن، والتجويد، والتفسير، وعلوم العربية، والفقه، وغيرها من علوم الإسلام. ثم التحق – رحمه الله – بالمعهد الأزهري بالإسكندرية بعد أن حفظ القرآن الكريم، وحصل على الشهادة الأولية (الإعدادية حالياً)، ثم التحق بالقسم الثانوي من المعهد المذكور وحصل على الشهادة الثانوية منه، ثم رحل إلى القاهرة فالتحق بالقسم العالي بالأزهر، وحصل على الشهادة العالمية النظامية سنة (1352ﻫ)، ثم التحق بقسم التخصص القديم بشعبة التفسير والحديث وحصل على شهادة التخصص القديم (التي تعادل الدكتوراه حالياً) وذلك عام (1355ﻫ).
عمل بالتدريس في المعهد الأزهري الثانوي عقب تخرجه، ثم عين رئيساً لقسم القراءات التابع لكلية اللغة العربية بالأزهر حينذاك، ثم عين مفتشاً عاماً بالمعاهد الأزهرية، ثم عين شيخاً لمعهد القراءات بالقاهرة، ثم شيخاً للمعهد الأزهري بدسوق، ثم شيخاً للمعهد الأزهري ببلده (دمنهور)، ثم عين وكيلاً عاماً للمعاهد الأزهرية، ثم مديراً عاماً لها، وظل في عمله هذا حتى أحيل إلى التقاعد.
ثم رحل إلى المدينة المنورة سنة (1394ﻫ)، حيث عين رئيساً لقسم القراءات بكلية القرآن الكريم التي أنشئت في العام المذكور، وكان سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رئيس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة حينذاك حريصاً على حضور الشيخ القاضي – رحمه الله – ليشارك في بناء صرح الكلية المذكورة، لمـا يعرفه سماحته في الشيخ من رسوخ في علوم القرآن، وأثر كبير في خدمة كتاب الله، ولا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا أهل الفضل.
وقد بادر الشيخ القاضي رحمه الله بِشد رحله إلى المدينة المنورة، حيث قضى آخر أيام عمره المباركة في رحابها جذلان مسروراً بالجوار المبارك، حريصاً على أبنائه طلاب القرآن الكريم ، وعلى بناء صرح الكلية لبنةً لبنة، فختم حياته غفر الله له بهذه الخدمة الجليلة لكتاب الله، في مهبط الوحي ومتنزل القرآن، وقد تولى منذ حط ركابه في المدينة النبوية رئاسة قسم القراءات بالكلية المذكورة، وكان له الأثر الرئيسي في وضع مناهج هذا القسم، ثم تطوير هذه المناهج، والإشراف على تنفيذها.
لدعم أهل القرآن
تواصل معنا